آخر تحديث: 19 / 3 / 2020م - 9:20 ص  بتوقيت مكة المكرمة
أعضاء المجلس يتفقدون صفوى وقراها
بلدي القطيف - 18 / 6 / 2006م - 10:49 ص

تفقد رئيس وأعضاء المجلس البلدي بمحافظة القطيف اليوم الأحد 23/5/1427هـ الموافق 18/6/2006م مدينة صفوى وقراها للاطلاع على أوضاع الخدمات البلدية فيها واللقاء مع الأهالي للتعرف على احتياجاتهم. وقد بدأت الجولة منذ الصباح الباكر بزيارة إلى أقسام وادارات بلدية صفوى حيث تم الاطلاع على سير العمل فيها والتعرف على مسؤولي ومدراء أقسام البلدية، وتناول لقاء أعضاء المجلس مع رئيس بلدية صفوى المهندس شافي مبارك الخالدي ومدراء الاقسام العقبات الادارية والتخطيطية التي يواجهونها ومن بينها ضعف الامكانيات وقلة الحوافز الوظيفية وعدم استقلالية البلدية من الناحية المالية مما يؤثر على أدائها.

وأكد رئيس المجلس المهندس جعفر الشايب في اللقاء على اهمية التعاون والتنسيق بين المجلس البلدي وجهاز البلدية والتركيز على تلبية حاجات ومطالب المواطنين ووضع خطط مستقبلية واضحة لتنفيذ ومتابعة المشاريع بكل دقة وأمانة. ثم قام أعضاء المجلس البلدي بجولة تفقدية ميدانية بدؤوها بزيارة إلى رئيس مركز صفوى الاستاذ منصور عبدالله المحيا ثم لقاء مع جمع من الأهالي من مختلف المناطق التابعة لمدينة صفوى الذين نقلوا لأعضاء المجلس مطالبهم ومقترحاتهم لتطوير هذه المناطق وتحسين الخدمات فيها وتجول أعضاء المجلس بعد ذلك في بعض أحياء مدينة صفوى وخاصة تلك التي بحاجة ماسة إلى إعادة تخطيط وتطوير وبعدها انتقلوا إلى بلدة أم الساهك حيث وضح لهم وجهاؤها الحاجة الماسة إلى فتح بعض الطرق المهمة في البلدة ومعالجة مشكلة محولات الكهرباء التي أصبحت تعرقل حركة المرور وتشكل خطراً على الاهالي.

وفي بلدة أبو معن زار الاعضاء بعض الأحياء والمناطق التي تحتاج إلى خدمات أفضل وناقشوا الاثار السلبية الناتجة عن انتشار المزارع فيها بصورة غير مخططة وكثرة التعديات القائمة فيها وتحسين المدخل الرئيسي للبلدة. وفي بلدة الدريدي طالب الأهالي بسفلتة الطريق الواصل بينها وبين حزم أم الساهك والاسراع بالتصريح لبعض الساكنين بالسماح لايصال التيار الكهربائي لبيوتهم.

وفي نهاية الجولة أقام عضو مجلس المنطقة الاستاذ على الملا غذاءاً تكريمياً على شرف أعضاء المجلس دعا إليه مجموعة من المسؤولين والشخصيات الاجتماعية.

وصرح رئيس المجلس المهندس جعفر الشايب بان هذه الزيارة كانت نموذجية من ناحية الاطلاع عن قرب على المشاكل الحقيقية التي يطرحها المواطنون مؤكداً على أهمية التنسيق بين الادارت الرسمية المختلفة لمعالجة القضايا العالقة ومنها استمرار التعديات على المواقع العامة المعيقة لتنفيذ المشاريع ونقل بعض المحولات الكهربائية من مواقعها الحالية وتنظيم ازالة البيوت الآيلة للسقوط، وأشار إلى أن الزيارة التفقدية القادمة ستكون لمنطقة القديح والعوامية والاوجام.

اضف هذا الموضوع الى: